ثقافة الأمن والسلامة

تتفانى فيديكس في العمل المتواصل على تحسين ممارسات الأمن والسلامة في العمل. نحن ندعم ونعزز بشكل جاد ثقافة الصحة والسلامة والأمن لصالح موظفينا، ومقاولينا، ومساهمينا، والشركة والعامة.

في كل يوم عمل، تقوم فيديكس بتسليم أكثر من سبعة ملايين طرد للعملاء في أكثر من 220 دولة وإقليم وتدير شبكة عالمية من البشر، والمنشآت، والشاحنات والطائرات والمتطلبات التكنولوجية التي تدخل فيها مبادئ الأمن والسلامة والصحة بشكل إستراتيجي في كل مظاهر عملنا.

يعبر مؤسس شركتنا رئيسها التنفيذي فريدريك دبليو سميث وببلاغة عن تركيزنا على الأمن والسلامة "وكما نسعى وبشكل متواصل لتطوير الخدمات التي نقدمها لعملائنا، يجب علينا أن نعمل باستمرار على تحسين الممارسات والإجراءات التي يمكنها جعل مكان العمل الخاص بناً أكثر أمناً وسلامة لموظفينا."

والتقفيف الشامل عن أمن وسلامة مكان العمل جزء لا يتجزاء من برامجنا التدريبية على العمليات التشغيلية، والذي يتجاوز في الكثير من الحالات الاشتراطات التنظيمية. وتعمل شبكة عالمية من أخصائيي الأمن والسلامة عن كثب مع الإدارة والموظفين على طرق تفادي الإصابات والحوادث وبالطبع متابعة التزامنا بتشريعات وإجراءات الأمن والسلامة. كما يقومون أيضاً بإجراء تحريات شاملة لتحديد الأسباب الأصلية للحوادث حتى يمكن الحد من الممارسات غير الآمنة للحد منها أو منعها.

وتؤمن فيديكس بمنهج "أفضل الممارسات": نحو تحقيق الأمن والسلامة. على سبيل المثال، يعمل الموظفون الأساسيون على التحسين المتواصل للأمن والسلامة على تحديد الفجوات المحتملة ويقترحون تحسينات على إجراءات الأمن والسلامة. وبالنسبة لأكثر من 75000 سائق لمركبات فيديكس على الطرقات يومياً، فإن تركيزهم على منع الحوادث، وهو هدف تدعمه دورات القيادة الدفاعية التي تعلم السائقين أساسيات تجنب المواقف غير الآمنة.

تستثمر فيديكس ملايين الدولارات على المعدات والتكنولوجيا لمنع الإصابات والحوادث في عملياتنا، سواء على الأرض أو في الجو. يتمتع أسطول طائرات الشركة من تكنولوجيا الأمن والسلامة النابعة من برامج تطوير إستراتيجي شامل نتج عنه العديد من من تطبيقات الأمن والسلامة المبتكرة. كما أن تدريب الطيارين عنصر مهم في برنامج الشركة الشامل للأمن والسلامة، ويكمل مهارات الرجال والنساء المسئولين عن النقل الآمن للبضائع والشحن حول العالم.