إعطاء حياة جديدة للأزياء الرسمية القديمة

18 يناير 2021


معظمنا يرى أن ملابسنا مهمتها تقتصر على الراحة والأناقة فقط، ناهيك عما يجب فعله بها عندما تبلى. وعلى مستوى العالم، يعاد تدوير 13 في المائة فقط من الملابس بطريقة ما. هذا الإحصائية غير مناسبة عندما تنظر إلى مقدار ما نحاول إبقائه بعيدًا الآن عن مدافن النفايات. عندما استحوذت فيديكس على Rapidão Cometa وموظفيها البالغ عددهم 10,000 موظف في عام 2012، قرر أعضاء الفريق في مركز ساو باولو التأكد من تكريم هذا الزي الرسمي بأسلوب أنيق بدلً من التخلص منه في القمامة.

بطانية معاد تدويرها بجوار مغلف فيديكس إكسبريس

إعادة تدوير المنسوجات أصعب مما تعتقد

إعادة تدوير المنسوجات
أصعب مما تعتقد

تتطلب أنواع المواد المختلفة عمليات إعادة تدوير مختلفة. ومن الصعب معالجة مواد الألياف المختلطة، مثل تلك المستخدمة في الزي الرسمي المتين. قبل خمس سنوات، كان الأمر أصعب مما هو عليه الآن، لأنه لم تتوفر التكنولوجيا اللازمة للتعامل مع كميات كبيرة على نطاق واسع. لحسن الحظ، وجد فريق ساو باولو شركة Retalhar، وهي شركة اجتماعية متخصصة في أعمال أخرى كثيرة غير إعادة تدوير المنسوجات. كما توظف Retalhar النساء في المجتمعات منخفضة الدخل لإعادة تدوير المنسوجات المستعملة لصناعة بطانيات. ثم، يتبرع متطوعو فيديكس إكسبريس بالبطانيات للمنظمات التي تساعد المشردين وتؤوي الحيوانات.

بطانية معاد تدويرها بجوار مغلف فيديكس إكسبريس

خطوات نحو اقتصاد دائري

النمو المطرد للبرنامج. تم تصنيع أكثر من 8,200 بطانية عبر السنين من الأزياء الرسمية القديمة. وفي عام 2019 فقط، جمعت فرق العمل في البرازيل ما يقرب من 13000 قميص وبنطلون لصنع 2700 بطانية. أدى ذلك إلى توفير ما يقدر بنحو 31 مترًا مكعبًا من مساحة مكب النفايات وتجنب انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يقرب من 62 طنًا متريًا، وهو ما يعادل الكربون الذي تم عزله بواسطة 81 فدانًا من الغابات في عام واحد.

تقول كلوديا روستاجنو، المدير الإداري للتسويق في فيديكس إكسبريس في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي:"لا يقتصر الأمر على عدم إلقاء زينا الرسمي في مكب النفايات وحماية العلامة التجارية فحسب، ولكننا نؤدي أيضًا دورنا في المساهمة في اقتصاد دائري يجدد العناصر بدلاً من التخلص منها."

بالإضافة إلى المشاركة النشطة لأعضاء فريقنا، فقد شارك العملاء أيضًا. تضيف سيلفيا إيمافوكو، مستشارة التسويق في البرازيل: "يشترك عملاء فيديكس في التزامنا تجاه البيئة، لذلك نتأكد من أن لديهم فرصًا لمساعدتنا في إبقاء الزي الرسمي القديم بعيدًا عن مكب النفايات من خلال منحهم بعض البطانيات المعاد تدويرها لتوزيعها."

زي فيديكس الرسمي المعاد تدويره

إلهام الآخرين "ليحذوا حذوهم"

كان مصدر إلهام اختصاصي الاستدامة بن فوج الذي يعمل في المقر الرئيسي لشركة فيديكس جروند في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا لمعرفة المزيد هو مشروع إعادة تدوير الزي الرسمي في البرازيل. "لقد أحرزنا تقدمًا جيدًا في إيجاد طرق للتقليل من حجم النفايات الناتجة من عملياتنا، مثل إعادة تدوير البالات التي نتلقاها من العملاء والتخلص من الورق المقوى داخل لفائف المُغلفات الصغيرة. وأوضح ذلك قائلاً: "بما أن كل زي عمل رسمي يدوم لمدة حوالي 18 شهرًا في المتوسط، فإن التعامل مع زي العمل الرسمي البالي هو الخطوة التالية".

بن قاده بحثه إلى Debrand، وهي شركة تتولى إدارة إعادة التدوير أزياء العمل الرسمية، إلى إنشاء مشروع تجريبي لفيديكس جروند في المنطقة الغربية. في ذلك البرنامج التجريبي الأولي، انتهز أعضاء فريق فيديكس جروند ومقدمو الخدمات المستقلون الفرصة لإعادة تدوير زي عملهم الرسمي القديم. جمع موقع واحد أكثر من 115 رطلاً (52 كيلوجرامًا) من الملابس القديمة، بما في ذلك القمصان التي يرتديها عمال التعبئة. إجمالاً، جمع البرنامج التدريبي أكثر من 1000 رطل من الملابس ذات العلامات التجارية. ثم قامت شركة Debrand بتحليل الألياف لتحديد ما يمكن إعادة تدويره ولتحسين العملية.

بطانية مصنوعة من زي العمل الرسمي لفيديكس معاد تدويره

الرجوع إلى الأساسيات

عند استلام زي عمل رسمي قديم، كجزء من برنامج Debrand، يجب على Phoenix Fibers، مثل Retalhar في البرازيل، معالجة القماش لتحويله إلى مادة قابلة لإعادة الاستخدام. يتم دفع الملابس أولاً خلال آلات تمزيق متعددة، مما يعيد القماش مرة أخرى إلى مستوى الألياف الأساسي. ينتج عن ذلك مادة يشار إليها باسم "الألياف الرديئة"، التي يمكن تحويلها إلى حشوة تُستخدم بشكل أساسي في منتجات مثل معدات التمرين والأثاث أو لعزل المنازل. تقول أميليا إليتر، المؤسسة المشاركة لشركة Debrand: "يتيح برنامجنا مع شريك Phoenix Fibers لموظفي فيديكس أداء دورهم في الابتعاد عن مكبات النفايات من خلال إعادة التدوير الآمن لزيهم الرسمي. "يمكن أن يشعروا بالسعادة والثقة في أن زي العمل الرسمي الذي طالما ارتدوه قد ذهب ليعيش حياة أخرى في منتج ثانوي."

بطانية مصنوعة من زي العمل الرسمي لفيديكس معاد تدويره

كانت هناك ردود فعل إيجابية من أعضاء الفريق المشاركين ومقدمي الخدمات المستقلين. اقترح أحد مقدمي الخدمة تركيب صناديق قابلة لإعادة الاستخدام لجمع الأزياء الرسمية القديمة. كما ختم بن الحديث قائلاً: "عند ابتكار طرق جديدة للاستفادة من زينا الرسمي القديم، فإننا نقلل من النفايات ونساعد في إنشاء نظام مجدد أكثر—فالأمر مربح من جميع الجوانب."

للمضي قدمًا، نأمل في توسيع برنامج إعادة تدوير الزي الرسمي كجزء من جهودنا المستمرة للحد من الآثار البيئية ودعم الاقتصاد الدائري الناشئ. بناء على نجاح البرنامج التجريبي الأولي، أطلقت فيديكس جروند البرنامج عبر شبكة فيديكس جروند بأكملها ومتحمسة لرؤية أثر إيجابي.