دع الشمس تتألق بأشعتها

نظام الطاقة الشمسية فيديكس جروند في نماذج ماوي لإنتاج الطاقة من أجل المستقبل

 

15 سبتمبر 2020


في هاواي، تعتمد الكهرباء على النفط المستورد، الذي يصاحبه ارتفاع الأسعار وزيادة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. ولكن الدولة تتمتع أيضًا بمورد طبيعي وفير وهو الشمس. تحظى ماوي في هاواي بسطوع الشمس لمدة 276 يومًا كل عام، لذا فهي المكان المثالي للاستفادة من طاقة الشمس. وهذا هو دورنا في منشأة فيديكس جروند في ماوي.

بطاريات تسلا

نظيفة وموثوقة

تمثل الألواح الشمسية وبطاريات التخزين المثبتة في المنشأة الجيل القادم من الطاقة المتجددة. وتستخدم العديد من المحطات الشمسية في الموقع الألواح لتسخير طاقة الشمس وتزويد المبنى بالطاقة مباشرة. لكن أنظمة البطاريات المتخصصة—مثل Tesla Powerwalls الستة في منشأة ماوي— تسمح بتخزين طاقة الشمس في الموقع بحيث تكون متاحة حتى إن لم تكن الشمس مشرقة. 

يمكننا أيضًا استغلال الطاقة الشمسية المخزنة في مجموعات البطاريات للمساعدة في تخفيف الضغط على شبكة الطاقة عندما يكون الطلب على الطاقة للشبكة مرتفعًا، كما هو الحال في أيام الصيف الحارة عندما يستخدم الكثير من الناس تكييف الهواء. وتؤدي هذه الزيادة المفاجئة في الطلب إلى مواجهة تحديات، وقد تدفع شركات مرافق الطاقة إلى إنتاج الكهرباء باستخدام طرق تسبب كثافة انبعاثات الكربون.

بطاريات تسلا

يجمع النظام بين الطاقة الشمسية وسعة التخزين لأحدث بطاريات أيون الليثيوم القابلة لإعادة الشحن ليس فقط لمساعدتنا على تقليل تكاليف الطاقة وتجنب الانبعاثات، ولكن أيضًا لبناء القدرة على التكيف في حالة حدوث اضطرابات في الشبكة الكهربائية.

الألواح الشمسية منظمة في صفوف على الأرض

لوحات صغيرة لكن عظيمة

في العام الماضي، أنتج النظام المكون من 163 لوحة ما يقرب من 75000 كيلووات / ساعة، وهو ما يكفي لتوفير ما يقرب من 100 % من احتياجات الكهرباء للمنشأة التي تبلغ مساحتها 12000 قدم مربع. على الرغم من أن هذه ليست واحدة من أكبر منشآتنا في جميع أنحاء العالم، إلا أنها مثالية لاختبار الألواح الشمسية + تكوين تخزين البطارية على نطاق يمكن التحكم فيه قبل التوسع إلى مواقع فيديكس الإضافية أو مشاركة ما تعلمناه مع العملاء وغيرهم. على الصعيد العالمي، لدينا 25 منشأة شمسية أخرى في الموقع. حتى الآن، هذه هي منشأتنا الوحيدة التي تتضمن تخزين البطارية، لكننا نأمل أن تكون بمثابة نموذج مفيد للمستقبل.

صورة مقربة للألواح الشمسية

طاقة للمستقبل

يُظهر نظام ماوي المُطبق منذ عام 2018 تطلعًا واعدًا كجزء أساسي من إستراتيجيتنا للطاقة المتجددة عبر فيديكس. ويساعدنا في دعم أهداف الطاقة لعملائنا ويقدم نموذجًا للشركات الأخرى للتحول إلى مصدر طاقة مستدام. من خلال الحالة التجريبية المبتكرة هذه، نقوم أيضًا بتقييم كيفية تنفيذ التقنية في المزيد من منشآت فيديكس لمساعدتنا على تحقيق هدفنا المتمثل في الحياد الكربوني، سواء كان ذلك لدعم النقل والتسليم أو عمليات المنشأة.

سيصبح الحصول على مصدر للطاقة المتجددة أكثر أهمية لأننا نضيف المزيد من السيارات الكهربائية إلى أساطيلنا حول العالم. لذا يعد الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة أمرًا أساسيًا لمساعدتنا على التأكد من أن سياراتنا الكهربائية تعمل بالطاقة النظيفة، وتستخدم مصادر منخفضة الكربون لمساعدتنا على تقليل الآثار البيئية في المجتمعات التي نخدمها.

تخطط فيديكس جروند للبنية التحتية لزيادة قدرتها في مجال الطاقة المتجددة—وتضم تجربة شبكة دقيقة باكتفاء ذاتي—بينما تعمل فيديكس إكسبريس على إستراتيجية لتزويد الأسطول بالكهرباء والتعاون مع المرافق والشركات المصنعة وواضعي اللوائح لإحداث تغيير بعيد الأثر.

الألواح الشمسية على السطح

نقطة تحول

وصلت تكنولوجيا الطاقة الشمسية إلى نقطة تحول، ونعمل على الارتقاء بها إلى المستوى التالي. يمثل نظام البطاريات الشمسية في الموقع في منشأة ماوي نموذجًا جديدًا للطاقة وزيادة القدرة على التكيف. من خلال ما تعلمناه للمساعدة في تطوير نهج إدارة الطاقة لدينا والاستثمار في التقنيات، يمكننا المساعدة في جعل هذا النهج قابلاً للتطبيق عبر الصناعات، مما يعود بالفائدة على الأفراد والمجتمعات. بالعمل معًا نستطيع اتخاذ الخطوات التالية نحو إستراتيجية توليد طاقة أكثر استدامة وقدرة على التكيف.