4 طرق تحول بها التكنولوجيا سلاسل الإمداد

4 طرق تحول بها التكنولوجيا سلاسل الإمداد

4 طرق تحول بها التكنولوجيا سلاسل الإمداد

كيف ستتكيف إدارة سلاسل الإمداد في السنوات المقبلة؟


كيف ستتكيف إدارة سلاسل الإمداد في السنوات المقبلة؟


تستمر التكنولوجيا في إحداث تغييرات على إدارة سلاسل الإمداد، مما يعزز وجود فرص جديدة ويضمن نمو الأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة.

من الطبيعي أن تتغير سلاسل الإمداد الحالية باستمرار نتيجة تغير المناخ، والنزاعات التجارية عبر الحدود، والجائحة العالمية التي نشهدها في الوقت الراهن. وتستغل الشركات التقنيات الجديدة لتحسين سلاسل الإمداد الخاصة بها وتحويلها من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية.

رؤى قائمة على البيانات
تتمثل أكبر قوة دافعة للتغيير في العديد من المجالات اليوم في البيانات. بدايةً من الرؤى المقدمة لمهام سير العمل والعمليات حتى تقديم تحديثات الموقع في الوقت الفعلي بشأن الشحنات، تغير البيانات طريقة مزاولتنا للأعمال التجارية.

يمكن أن تكون إدارة سلسلة الإمدادات تحديًا وأمرًا لا يمكن التنبؤ به. وعلى الرغم من هذا، ومع التحسينات التي أُجريت على البيانات، أصبح أسهل من أي وقت مضى تتبع تدفقات سلسلة الإمدادات وصدها وتحديد المناطق التي تحتاج إلى تحسينات. ففي مجال الشحن، تحدث البيانات تغييرًا جذريًا في إمكانات التنفيذ بجميع أنحاء العالم من خلال تقديم مستويات غير مسبوقة من الأفكار والمعلومات.

تقنية Blockchain
ظهرت Blockchain قبل سنوات لكنها لا تزال تقنية بارزة لها تأثير تحويلي في الكثير من المجالات.

Blockchain هي سجل رقمي للمعاملات أو الحركات أو التغييرات في أحد العناصر. في مجال اللوجستيات، تُستخدم تقنية Blockchain للحفاظ على سلامة معلومات الشحنة، والحد من مخاطر الفقدان أو حالات التأخير للشركات وللجهات المستلمة. عند تسجيل شحنة أو نقلها أو تعرضها لظروف جديدة، تُضاف المعلومات ضمن مجموعة معلومات بشأن الشحنة وتتم مشاركتها في إحدى قواعد البيانات.

لا يمكن إدخال تعديلات أو تغييرات على Blockchain إلا في جهة المصدر، وهو ما يجعله سجلًا مؤمنًا للأحداث. لماذا يُعد هذا أمرًا مهمًا في إدارة سلسلة الإمدادات؟ لأنه يمكن الاستفادة منه في إدارة العقود وتوقيعها، وتتبع التعرض أو الحفاظ على سجل دقيق لحركات الشحنات، والحد من المخاطر، وتحسين أوجه القصور في الوقت.

أنظمة جرد متعددة المستويات
يوجد اتجاه آخر يساهم في تشكيل الإدارة الذكية لسلسلة الإمدادات ويتمثل في التحول إلى أنظمة الجرد متعددة المستويات.

يتضمن الجرد المتعدد المستويات استخدام مستويات مخزون مختلفة في مواقع مختلفة في سلسلة الإمدادات. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تخزن إحدى الشركات المزيد من المخزون في مستودع قريب من العميل النهائي للحد من حالات التأخير في الشحن وتسهيل عملية التعامل مع مرتجعات المنتجات. وعلى الرغم من هذا، ربما يكون من الأفضل تخزين منتجات أخرى بالقرب من جهة التصنيع لتقليل المخزون الزائد وتحسين التدفق النقدي.

يمكن أيضًا لأنظمة الجرد المتعددة المستويات المساعدة في تحسين استدامة سلسلة الإمدادات ومراعاة عوامل، مثل انبعاث الكربون الناتج عن نقل بضائع معينة أو سرعة تلفها في مواقع مختلفة. من خلال البيانات الصحيحة، يمكن لهذا النوع من النهج المساعدة في تقليل جميع أنواع المخاطر والقصور في سلسلة الإمدادات.

إنترنت الأشياء
لقد ساعدت التطورات التي طرأت على إنترنت الأشياء في تطوير إمكانات الخدمات اللوجستية من أجل إفادة كل من جهات الشحن وجهات الاستلام. وطالما كانت فيديكس رائدة في مجال الخدمات اللوجستية التي تستند إلى أجهزة الاستشعار، واستخدام إنترنت الأشياء لتوفير رؤية واضحة للشحنات في الوقت الحقيقي. SenseAware® هو ابتكار من فيديكس يستخدم إنترنت الأشياء لتوفير رؤية واضحة للشحنات في الوقت الحقيقي. بالنسبة للعملاء الذين يحتاجون إلى خدمات أكثر تخصصًا، مثل الشحنات ذات القيمة العالية أو ذات التقنيات المتطورة أو الحساسة لدرجات الحرارة، يوفر ابتكار SenseAware مراقبة وتتبعًا كاملين بدرجة غير مسبوقة من التفاصيل، بما في ذلك الرطوبة والموقع والتعرض للضوء.

يمكن للشركات الاطمئنان حاليًا، إذ أصبحت على علم بأنها يمكنها رؤية شحناتها طوال رحلتها من البداية للنهاية، عبر شبكات من أدوات الاستشعار المتصلة التي تجمع البيانات وترسلها. وفي حال حدوث أي شيء، تُرسَل التنبيهات على الفور. إن تقنية مثل SenseAware ما هي إلا بداية لما يحمله المستقبل، فقد أصبحت التقنيات الناشئة، مثل تقنية Blockchain، أكثر انتشارًا.

تقنية Blockchain المستقبلية
وأنظمة الجرد المتعدد المستويات، وإنترنت الأشياء هي مجرد ثلاثة تغييرات تحولية تحدث في مجال اللوجستيات. وبينما نبدأ الاستعانة بهذه التقنيات معًا لتوسيع نطاق إمكانات بياناتنا، نعمل على توفير إدارة ذكية لسلسلة الإمدادات وعمليات مزودة بأوجه كفاءة جديدة قائمة على البيانات.

في فيديكس، نتبنى مفهوم تحويل البيانات. ونكون فريقًا مع Microsoft لنقل بياناتنا إلى السحابة حيث يمكننا مرة أخرى وضع تصور جديد لسلسلة الإمدادات.

ومن خلال الجمع بين شبكة فيديكس العالمية للخدمات الرقمية واللوجستيات وإمكانات السحابة الذكية لدى Microsoft، نعيد تشكيل أهم جوانب التجارب التجارية ونُمكِّن الشركات من التنافس بشكل أفضل في المشهد الرقمي الآخذ في الازدياد في الوقت الحاضر. وهذه مجرد بداية.


المزيد عن مركز الأعمال التجارية الصغيرة

صورة المقال 16

كيف يمكن للشركات النامية التكيف مع متطلبات العملاء المتغيرة بشكل أفضل؟  إليك ما اكتشفناه.

صورة المقال 14

مع وجود 450 مليون عميل محتمل في أوروبا يمكنك الوصول إليهم خلال 48 ساعة فقط، فماذا تنتظر؟